منتدى الصيد البحري - فظاء لتبادل المعلومات  

العودة   منتدى الصيد البحري - فظاء لتبادل المعلومات > منتدى علم البحار والمحيط
التسجيل التعليمات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل جميع المنتديات مقروءة

منتدى علم البحار والمحيط يهتم هذا المنتدى بدراسة الظواهر الطبيعية للمحيطات و البحار

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 03-20-2009, 02:00 PM   #1
tomahawk1100
Banned
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 196
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى tomahawk1100 إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى tomahawk1100 إرسال رسالة عبر مراسل Skype إلى tomahawk1100
Post قصة إسلام الباحث المكتشف ( جاك ايف كوستو )

[IMG]
[/IMG]

فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ


هكذا أسلمت


قصة إسلام الباحث المكتشف ( جاك ايف كوستو )


[IMG]
[/IMG]

لا تكاد تمر فترة قصيرة ، حتى يصل العلماء إلى اكتشاف يهللون له ويفخرون ، وينوِّهون به في كل مكان ثم لا يلبثون أن يجدوا القران الكريم قد سبق إلى ذلك ؛ فتقوم حجة جديدة على الناس بأن هذا القران حق .

وهذه قصة أثارت اهتمام الصحف الغربية والدوائر العلمية في العالم تلك هي قصة إسلام الباحث المكتشف ( جال ايف كوستو ) .

رجل ولد عام 1910 م وما زال كأنه في شرم الشباب نشاطا وتفكيرا وتخطيطا . ومما زاد من نشاطه وحيويته وهو في هذا العمر : انه اعتبر نفسه ولد من جديد في عالم الأيمان والهداية والنور ، عالم الإسلام العظيم .

كوستو هو البحار القديم الذي امتهن مهنته من قبل اكثر من سبعين عاما ، لقد شاهده الناس يعرض تجاربه من وراء الستار المضيء ( التلفاز) : يكتشف السفن الغارقة ، يروض الدُّولفين ، يتابع الحيتان ، يغوص في عمق البحار يبحث عن اللؤلؤ والمرجان .

مرَّ كوستو بتجارب علمية هزت نفسه وحركت وجدانه وأشعلت فكره ، فاخذ يبحث عن الحقيقة والحل الذي يقف عنده وتطمئن به نفسه .

وظل يبحث في المجهول وهو في قمة تأملاته ، لفتت انتباهه ملاحظة غريبة أثارت عجبه وفضوله ؛ ذلك انه لاحظ أن الكائنات الحية من نبات وحيوان – التي تحيا وتعيش في البحر الأبيض المتوسط – تختلف في دقائق تركيبها عن شبيهاتها التي تحيا وتعيش في المحيط الأطلسي المجاور له ! ولامتحان هذه الحقيقة أبحر كوستو تصحبه بعثته العلمية إلى مضيق جبل طارق حيث البرزخ : وهو الحد الفاصل بين البحرين وبدا البحث والسير والتنقيب ، ليسفر له هذا السر الغريب ؛ فنسمعه ينادي :

(( أثارت الحقائق الأولية التي توصلنا إليها إلى أمور أثارت فضولي ودهشتي ؛ إذ تحققنا من جريان سيل مائي يفصل بين مياه البحر الأبيض المتوسط والمحيط الأطلسي ؛ فلا يدع أحدهما يلامس الآخر أو يختلط به )).

ويضيف الكابين كوستو إلى ذلك قوله :

(( لقد سبقتنا بعثة ألمانية في علوم البحار إلى ملاحظة مماثلة ، تنصب على الحد الفاصل بين البحر الأحمر والمحيط الهندي : وذلك في موضع مضيق ( باب المندب ) : فهناك يقوم تيار مائي يمنع اختلاط المياه أيضا ، ويترك لكل منهما كيانه الخاص به ، وما يحتويه من نبات وحيوان )).وانتهى الأمر عند رائدنا البحار إلى وضع فرضية علمية مفادها : أن مياه البحار والمحيطات ذوات التركيب المختلف لا تختلط أبدا : وذلك بفعل حاجز مائي يمنع امتزاجها )).

وذكر كوستو –بعد ذلك- انه حدَّث صديقا له اسمه ( موريس بوكيل ) في هذا الأمر بوصفه من العجائب المجهولة في هذا العالم ! وهنا حصلت المفاجأة العظمى ؛ إذ روى ( كوستو ) أن صديقه ( بوكيل ) هزه هزا عنيفا بقوله :

إذا أردت أن تعرف أنت ومن سبقك من زملائك الألمان وتكتشف هذه الحقيقة ، فما عليك إلا أن تراجع كتاب المسلمين المقدس ( القران ) الذي قص علينا هذا النبأ قبل ألف وأربعمائة سنة !!!

قال كوستو : فأسرعت إلى القران الكريم في ترجمته الإنكليزية أو الفرنسية أراجعه في شوق وترقب ، فوجدت ضالتي نصب عيني في الآيات الثلاث من سورة الرحمن :

مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ يَلْتَقِيَانِ{19} بَيْنَهُمَا بَرْزَخٌ لَّا يَبْغِيَانِ{20} فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ{21}

وتفسيرها يقول : أن الله تعالى أرسل البحر المالح والبحر العذب يتجاوران ويلتقيان ولا يمتزجان ، فكل منهما محتفظ بخصائصه ومكوناته الكيماوية ؛ بسبب أن بينهما برزخا لا يلتقيان . والبرزخ هو الحاجز والفاصل بين المضيق يفصل بينهما ، فلا يطغى أحدهما على الآخر بالممازجة والاختلاط . ثم وجدت في الآية [53] من سورة الفرقان :

{وَهُوَ الَّذِي مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ هَذَا عَذْبٌ فُرَاتٌ وَهَذَا مِلْحٌ أُجَاجٌ وَجَعَلَ بَيْنَهُمَا بَرْزَخاً وَحِجْراً مَّحْجُوراً }الفرقان53

وتفسيرها أن الله بقدرته ، خلى وأرسل البحرين متجاورين متلاصقين لا يختلطان ولا يمتزجان مع بعضهما ، فيكونان ماءا ذا خصائص ومركبات جديدة ، بل ويبقى كل ماء محتفظ بأوصافه التكوينية ، أحدهما عذب فرات أي شديد العذوبة ، قاطع للعطش من فرط عذوبته ، والآخر : ملح أجاج أي بليغ الملوحة ، مر شديد المرارة ، ولكل منهما نباته وحيوانه التي تكيفت للعيش فيه [ وجعل بينهما برزخا ] أي حاجزا من ماء المضيق لا يغلب ويطغى أحدهما على الآخر : [ وحجرا محجورا ] أي ومنعهما من وصول اثر أحدهما على الآخر وامتزاجهما مع بعضهما في ماء ذي أوصاف ومكونات جديدة .

وفي النتيجة قال كوستو : الآن اشهد يقينا أن القران هو وحي من الله وان محمدا نبي الله ورسوله ، وان العالم المعاصر يحبو في اثر ما جاء في أناة وصبر على فترة أربعة عشر قرنا مضت من الزمن.

[IMG]
[/IMG]


فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ
tomahawk1100 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-31-2009, 04:32 PM   #2
Lovelake
Junior Member
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 2
افتراضي

مشكور اخي الكريم

[IMG][/IMG] [IMG][/IMG]

التعديل الأخير تم بواسطة : Lovelake بتاريخ 08-31-2009 الساعة 04:42 PM.
Lovelake غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
رد


أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى


جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 01:32 AM.


Powered by vBulletin Version 3.6.8
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.

تـعـريب » شـبـكـة عـرب فـور هـوسـت

Copyright : Hassan-peche.com - 2005 - 2008 / Conception / Réferencement :